7 نصائح لقيادة سيارتك دون الشعور بالإجهاد والتوتر

img


تعديل حجم الخط

 السيارات جزء لا يتجزأ من حياة الإنسان، حيث نعتمد عليها في قضاء جميع متطلباتنا اليومية، لذا يقضي السائقون وقتا طويلا خلال اليوم في السيارة.

ازدياد مدة قيادة السائق أضر بالصحة العامة للسائق مثل تضرر عضلات الرقبة والكتفين والظهر والأقدام، إضافة لتأثيرها المباشر على ضغط الدم، لذا دعونا نلقي نظرة على النصائح التي تسعد بتخفيف التأثير السلبي للقيادة على السائقين.

1- عند البدء بقيادة السيارة، لا تنطلق بها بشكل قوي، لكن اجعل انطلاقتك سلسة وهادئة.

2- ستلاحظ أثناء القيادة الكثير من السائقين يزاحمون ويحاولون الدخول في منافسات للسرعة، فلا تهتم بهم واجعلهم يمرون، ولا داعي للتشاحن أو التعجل.

3- حاول أن تبقى هادئا وأن تتنفس بصورة طبيعية، حتى لا تزيد حدة التوتر لديك.

4- لا تقم بالتشبث بمقود القيادة بصورة مبالغ فيها، وحال القيادة وأنت في حالة استرخاء.

5- تجنب القيادة على سرعات عالية، لأنها تجعلك في توتر دائم، وحاول أن تستمتع بما يدور حولك أثناء مرورك بالطريق.

6- حاول ضبط مقعد القيادة بطريقة توفر لك الاسترخاء والراحة لظهرك ورقبتك وذراعيك، حتى تنتهي من القيادة.

7- قم بغلق زجاج السيارة وشغل المكيف، حتى تبتعد عن الضوضاء الخارجية والتي تسبب التوتر.