الفرق بين استخدام المياه العادية والخضراء والحمراء في ردياتير السيارة والأفضل بينهم

img


تعديل حجم الخط

يعتبر الردياتير من أهم الأجزاء المتواجدة في منظومة تبريد محرك السيارة، وهو العنصر الأساسي الذي يقوم بتبريد المحرك ويحافظ عليه من التلف، ويطيل من عمره الافتراضي، وما يساعد الردياتير في عمله لخفض حرارة المحرك هو سائل التبريد المتواجد داخله.

وتتعدد أنواع سائل التبريد، حيث يوجد سائل تبريد لونه أخضر، أحمر، كما يفضل العديد من السائقين أن يكون سائل التبريد عبارة عن المياه العادية، ويختلف السائقين حول السائل الأفضل بينهم، وهذا ما سنستعرضه بالتفصيل مع الفروقات بينهم.

1- استخدام المياه العاديةيعتقد العديد من السائقين أن أفضل سائل لمنظومة التبريد هو المياه العادية، وهذا معتقد خاطئ تماماً، حيث أن المياه العادية تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح، التي تترسب بدورها على جدران الردياتير، وهو ما يؤدي إلى تآكله.

كما أن المياه عند تعرضها للحرارة الشديدة تتفاعل مع الحديد وتؤدي إلى صدأ المبرد وتلفه مع الوقت، وتتأثر كذلك المياه العادية بالحرارة بسرعة ولن تستطيع تبريد أجزاء السيارة عند ارتفاع درجة حراراتها.

2- استخدام المياه الخضراءتتميز المياه الخضراء بعدم احتوائها على الأملاح أو الشوائب عند مقارنتها بالمياه العادية، وهو ما يساعد على عدم تآكل الردياتير، وتعمل على خفض درجة حرارة المحرك بكفاءة، لذا يفضل العديد من السائقين استخدامها في الردياتير لتبريد المحرك.

كما تتميز المياه الخضراء بعمر افتراضي يصل إلى سنتين، إلا أنها لديها عيب واحد وهو احتوائها على مادة السيليكا التي تجلب الضرر لبعض أجزاء منظومة التبريد مع مرور الوقت.

3- استخدام المياه الحمراءتتشابه المياه الحمراء بحد كبير مع المياه الخضراء، لكن ما يميز المياه الحمراء طول فترة عمرها الافتراضي والذي يصل إلى خمس سنوات، كما أنها لا تحتوي على مادة السيليكا الموجودة في المياه الخضراء التي تضر وتؤثر على منظومة التبريد، لذا يفضل خبراء السيارات استخدام المياه الحمراء لمنظومة التبريد.