كيف يساعد تبديل إطارات السيارة بالحفاظ عليها؟ وكيف تفعل ذلك بطريقة صحيحة؟

img


تعديل حجم الخط

الكثير من قائدي السيارات لا يدرون أهمية عملية تدوير الإطارات بصورة دورية، حيث أنه من المتعارف أن الإطارات تأتي في البداية بنفس المقاسات ونفس النوع، لكن مع مرور الوقت وكثرة الاستخدام والضغوط تتغير طبيعة الإطارات حسب موقعها في السيارة.

حيث الإطارات الأمامية تتحمل ضغوط أكثر من الخلفية نظراً لوجود محرك السيارة في الأمام، وهو ما يزيد الوزن والحمل على الإطارات الأمامية، وما يزيد من الضغط عليها استخدام المكابح واستخدام مقود القيادة في الدوران والمنحدرات والتي تقع المسؤولية عليها بالقيام بهذه الوظيفة، وهو ما يزيد من نسبة التآكل لديها على عكس الإطارات الخلفية.

لذا تبرز أهمية تدوير الإطارات بين تغيير موقعها من الأمام إلى الخلف، حتى لا تتلف الإطارات الأمامية سريعاً، وهو ما يعرض السيارة للخطر حال إهمال تغييرها، أو يسبب إهدار الأموال لشراء إطارات أمامية جديدة كل فترة، ويفضل أن تتم عملية تبديل إطارات السيارة عند قطع مسافة 30 ألف كم.

ونلخص هنا مميزات عملية تدوير الإطارات وهي كالتالي:إطالة عمر إطارات السيارةخفض استخدام الوقودالتوقف السريع عند الضغط على المكابحثبات السيارة خلال القيادة في المنحدراتثبات أفضل عند الانطلاق من الصفرتحسين ثبات السيارة بصفة عامةمع ملاحظة أن خبراء السيارات يفضلون عند تبديل إطارات سيارات الدفع الخلفي، أن يتم إرجاع الإطارين الأماميين إلى الخلف بطريقة X، بينما يتم تركيب الإطارين الخلفيين مكان الإطارين الأماميين على نفس وضعهم واتجاههم.

أما عند تبديل إطارات سيارات الجر الأمامي، فيتم عن طريق إرجاع الإطارين الأماميين إلى الخلف بنفس الاتجاه، وتركيب الإطارين الخلفيين مكانهما، ولكن يتم تبديل مواقعهما بطريقة X.

وعند تبديل إطارات السيارات الدفع الرباعي، فيكون من خلال عملية X لكل الإطارات، وذلك بوضع الإطار الخلفي ناحية اليمين مكان الإطار الأمامي ناحية اليسار، وتركيب الإطار الأمامي الذي تم فكه مكان الإطار الخلفي، ونفس العملية تتم في الإطار الخلفي ناحية اليسار بتبديل موقعه مع الإطار الأمامي ناحية اليمين.