“تقرير” أي صانعات السيارات قامت بأقل الاستدعاءات في العقود السابقة وأيهم أكثرهم خطورة

img


تعديل حجم الخط

 تستمر صانعات السيارات باستدعاء موديلاتهم بكميات ضخمة، حيث تم استدعاء 700,000 سيارة حتى الآن في أكتوبر فقط في الولايات المتحدة لأعطال سلامة مختلفة.

.

وتبعا لدراسة مركز J.

D.

Power البحثي، تم استدعاء أكثر من 45 مليون سيارة بين أعوام 2013 و 2015 بسبب مشاكل في السلامة، مثل وسادات هواء تاكاتا المعيبة وغيرهم.

في الأسبوع السابق أكدت إدارة سلامة الطرق الأمريكية على ارتفاع عدد الحوادث المميتة جراء وسادات هواء تاكات المعيبة إلى إحدى عشر، معظمهم في سيارات تم استدعاؤها في السابق ولكن تجاهل مالكوها الأمر.

وقد قام موقع iSeeCars.

com بعمل دراسة شاملة ممتدة لعام 1985 لمعرفة مستويات الاستدعاءات لكل علامة تجارية، وأيهم الأقل في العقود السابقة وأيهم الاكثر خطورة في الأعطال المتعلقة بالاستدعاءات.

وجدت الدراسة ان بورش لديها أقل مستوى من استدعاء السيارات لأي صانعة سيارات في الولايات المتحدة، بـ 531 سيارة مستدعاة لكل 1,000 سيارة مباعة.

.

بينما مجموعة فولكس فاجن هي الأكثر استدعاء في الثلاثة عقود السابقة، بـ 1,805 سيارة مستدعاة لكل 1,000 سيارة مباعة، حيث تم استدعاء عدة موديلات أكثر من مرة، وكل هذا لا يشمل حتى السيارات المستدعاة بسبب فضيحة الديزل الحالية.

بالنسبة لقائمة أقل صانعات السيارات من ناحية الاستدعاءات فهي:بورش: 531 استدعاء لكل 1,000 سيارة مباعةمرسيدس بنز: 624 استدعاء لكل 1,000كيا: 788 استدعاء لكل 1,000تيسلا: 936 استدعاء لكل 1,000مازدا: 855 استدعاء لكل 1,000بي إم دبلي: 1,196 استدعاء لكل 1,000وقد بحثت الدراسة حول مدى خطورة الأعطال المتعلقة بهذه الاستدعاءات، لتكتشف أن استدعاءات فولفو كانت الأقل خطورة في الثلاثة عقود السابقة، بينما استدعاءات تيسلا كلها تتعلق بأعطاب قد تهدد الحياة.

الدراسة أيضا بحثت في “تطوعية” صانعات السيارات لاستدعاء موديلاتها المعيبة من ذاتها، مقابل الاستدعاءات التي أجبرتها عليها إدارة سلامة الطرق الامريكية، لتكتشف ان جميع استدعاءات تيسلا كمثال كانت تطوعية، ولكن في المقبل، 29.

6% فقط من استدعاءات فورد كانت تطوعية، والباقي تم إجبارها عليها من السلطات.