لماذا أصر رئيس تصميم آبل السابق على صنع سيارة بلا مقود؟

img


تعديل حجم الخط

 انتشرت الأخبار مؤخراً حول استقالة جوني ايف، رئيس تصميم آبل السابق من الشركة الأمريكية المعروفة بعد أن قضى بها 30 عاماً، وهو ما أدى لبدء الإعلان عن أعماله المختلفة هناك، حيث كان من بينها تقرير يتحدث عن مساهمة جوني في مشروع سيارة آبل.

حسب التقرير، ابتكر جوني عدة تصميمات اختبارية لسيارة آبل ذاتية القيادة، حيث كانت إحداها مقصورتها مصنوعة من الصوف والجلد دون أي وجود لعجلة قيادة بعد أن أصر هو على ذلك، حيث كان يرغب في أن يتم التحكم في المركبة من خلال أوامر سيري.

لأجل تقديم الفكرة لمدير آبل التنفيذي، تيم كوك، أقام جوني عرض تمثيلي تضمن وجود ممثلة تتخذ دور سيري وتنفذ رغبات مديري آبل بناء على الأوامر الصوتية المختلفة.

المثير للاهتمام أن هذا يعني بأن آبل وصلت إلى مراحل متقدمة في تصميم سياراتها في بادئ الأمر، وهو ما تراجعت عنه كما يبدو بعد أن اتضح لها مدى تعقيد صناعة السيارات، على أن تكتفي بتطوير تقنيات القيادة الذاتية التي ستبيعها للشركات.