ما هو العمر الافتراضي لبطارية السيارة؟ وما هي العوامل التي تسرع تلفها؟

img


تعديل حجم الخط

تعد البطارية من أهم أجزاء السيارة اللازمة لتشغيل المحرك، كما أنها المسؤولة عن تشغيل جميع أجهزة السيارة الكهربائية، بالإضافة إلى إمداد جميع التقنيات الحديثة في السيارة بالطاقة لعملها، وعلى الرغم من تطور بطاريات السيارات من الناحية التقنية بدرجة كبيرة، إلا أنها لا تدوم لفترة طويلة.

ولقد حدد الخبير الألماني أرنولف تيميل، من المركز التقني التابع لنادي السيارات (ADAC) بمدينة لاندسبيرغ الألمانية العمر الافتراضي لبطارية السيارات بأنه يتراوح بين أربع وخمس سنوات، وأنها في السابق كانت تدوم أكثر، لأن البطارية كانت تستخدم لإدارة محرك السيارة فقط، بخلاف وقتنا الحالى.

وأضاف الخبير أن هناك عدة عوامل من ضمنها سلوكيات السائقين تؤثر على عمر بطارية السيارة الافتراضي وتسرع من تلفها، ونستعرض هنا هذه العوامل وهي كما يلي:تكرار محاولة تشغيل السيارة مع وجود عطل في المحرك، مما يؤدي إلى استنفاذ البطارية.

تشغيل إضاءة السيارة واستخدام شاشات العرض لمشاهدة الأفلام بينما السيارة متوقفة.

تعتمد البطارية على المولد من أجل استمرار شحنها، وفي حال وجود خلل أو تلف للمولد تفقد البطارية طاقتها.

تشغيل مكيف السيارة بصورة متكررة والسيارة متوقفة، وهو ما يضعف البطارية ويساعد على سرعة تلفها.

إهمال صيانة البطارية، وعدم تنظيف قطبي البطارية، مما يسبب اتساخها وتآكلها وزيادة المواد الكيميائية عليها.

حال عدم إحكام تثبيت البطارية على السيارة، مما يؤدي إلى تساقط المادة الفعالة من الألواح أو كسر اللحام الواصل بين الخلايا في البطارية.